الانتقال الى المحتوى الأساسي

دلال عبدالعزيز عبدالله موريا

تجربتي مع بحث التخرج

تعتبر تجربتي مع بحث التخرج تجربة رائعة ومثيرة تعلمت فيها الكثيرمن المعلومات سواء في طرق جمع البيانات أوتطبيق الاختبارات أوأستخدام الأساليب الاحصائية وغيرها من فنيات إعداد البحوث وكل ذلك الفضل يعود إلى الله عز وجل ثم دكتورتي الغالية د/نسرين يعقوب رئيسة قسم علم النفس التي ساندتني بكل مالديها من علم حتى يظهر هذا البحث بالشكل المطلوب والآن أترك لكم فرصة الاطلاع على ملخص البحث لعل الفائدة تعم على الجميع ومن يرغب في الإطلاع على البحث بأكمله الرجاء الضغط على الرابط أدناه
http://forum.illaftrain.co.uk/t3959

ملخص البحث

عنوان البحث: أثر القبول /الرفض الوالدي لدى عينة من الأمهات على الأمن النفسي لدى أطفالهن(8-12).

تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على طبيعة العلاقة السابقة بين الأم ووالدتها وكيفية معاملتها لها وتأثير هذه العلاقة على الأمن النفسي لدى أطفال أمهات عينة الدراسة

وكانت فروض الدراسة:

الفرض الأول:

1- توجد علاقة ارتباطيه دالة إحصائيا بين القبول الوالدي للأمهات في الطفولة وبين ارتفاع الأمن النفسي لدى أطفالهن.

2- توجد علاقة ارتباطيه دالة إحصائيا بين الرفض الوالدي للأمهات في الطفولة وبين انخفاض الأمن النفسي لدى أطفالهن.

     أ) توجد علاقة ارتباطيه دالة إحصائيا بين الدفء والمحبة المدرك للأمهات من قبل والداتهن وبين الأمن النفسي لدى أطفالهن.

    ب) توجد علاقة ارتباطيه دالة إحصائيا بين العداء والعدوان المدرك للأمهات من قبل والداتهن وبين الأمن النفسي لدى أطفالهن.

    ج) توجد علاقة ارتباطيه دالة إحصائيا بين اللامبالاة والإهمال المدرك للأمهات من قبل والداتهن وبين الأمن النفسي لدى أطفالهن.

    د) توجد علاقة ارتباطيه دالة إحصائيا بين الرفض المدرك الغير محدد للأمهات من قبل والداتهن وبين الأمن النفسي لدى أطفالهن.

الفرض الثاني

 توجد فروق دالة إحصائيا بين متوسط درجات الأطفال الذكور والإناث في إدراك الأمن النفسي من الأم

و تم استخدام الأدوات التالية للتحقق من صحة فروض الدراسة استبيان القبول / الرفض الوالدي للكبار (صورة الأم ):إعداد: رونالد _ب_رونر, ترجمة وإعداد: الدكتورة ممدوحة محمد سلامة (1988).

 كما تم استخدام استبيان الأمن النفسي للأطفال ( صورة الأم ):إعداد: كاترين كيرنز, ترجمة: الدكتور محمد عماد مخيمر, عام (2003).وكانت العينة التي تم تطبيق المقاييس عليها مكونة من (30 )من الأمهات (40) ذكور وإناث من أطفال أمهات عينة الدراسة وتم استخدام الأساليب الإحصائية التالية: معامل الارتباط بيرسون, اختبار ت, والمتوسط الحسابي والانحراف المعياري.

وكانت النتائج كالآتي:

الفرض الأول:

1- توجد علاقة ارتباطيه عكسية دالة إحصائيا بين القبول الوالدي للأمهات في الطفولة وبين ارتفاع الأمن النفسي لدى أطفالهن.

2- توجد علاقة ارتباطيه عكسية  دالة إحصائيا بين الرفض الوالدي للأمهات في الطفولة وبين انخفاض الأمن النفسي لدى أطفالهن.

     أ) توجد علاقة ارتباطيه عكسية دالة إحصائيا بين الدفء والمحبة المدرك للأمهات من قبل والداتهن وبين الأمن النفسي لدى أطفالهن.

    ب) توجد علاقة ارتباطيه عكسية دالة إحصائيا بين العداء والعدوان المدرك للأمهات من قبل والداتهن وبين الأمن النفسي لدى أطفالهن.

    ج)  لا توجد علاقة ارتباطيه عكسية دالة إحصائيا بين اللامبالاة والإهمال المدرك للأمهات من قبل والداتهن وبين الأمن النفسي لدى أطفالهن.

    د)  توجد علاقة ارتباطيه عكسية دالة إحصائيا بين الرفض المدرك الغير محدد للأمهات من قبل والداتهن وبين الأمن النفسي لدى أطفالهن.

الفرض الثاني

 لا توجد فروق دالة إحصائيا بين متوسط درجات الأطفال الذكور والإناث في إدراك الأمن النفسي من الأم

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 8/31/2012 11:23:45 AM
 

أضف تعليقك
الاسـم :  
البريد الالكتروني :  
رقم الجوال :
عنوان التعليق :  
التـعـلـيـق :  
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :